الراعــون

حصلت جمعية المستقبل على منح ومساهمة من قبل مؤسسات خاصة وعامة وأفراد وذلك على المستوى المحلي والعالمي. تتقدم الجمعية بالشكر لكل المساهمين والمانحين والمتطوعين الذين أثبتوا دعمهم الحقيقي للجمعية ونخص منهم:

 

Middle East Partnership Initiative
U.S. Agency for International Development
Center for International Private Enterprise
CARANA Corporation
University of Windsor
 
 
   جمعية المستقبل للدراسات والابحاث الاستراتيجية   
 

إن جمعية المستقبل للدراسات والأبحاث الإستراتيجية هي مؤسسة مستقلة غير ربحية ولا تنتمي إلى أي حزب سياسي أو فكري أو عقائدي، وتولي اهتماماً خاصاً بالمسائل الاقتصادية والتشريعية الملحة التي تواجه المجتمع الفلسطيني خلال مسيرة تكوين الدولة الفلسطينية. كما وتقدم الحلول الناجعة لمعالجة هذه المسائل.
وتعمل الجمعية على دعم مساهمة القطاع الخاص في بلورة علاقة متينة بينه وبين القطاع العام، ومن هذا المنطلق تكمن برامج الجمعية في تعزيز الثقة وتقديم المشورة لتقوية هذه الرابطة وإيجاد الشراكة الإستراتيجية بينهما للوصول إلى نتيجة مثمرة تؤدي في نهاية المطاف إلى ترسيخ مبدأ الاقتصاد الحر الذي سيؤدي بدوره إلى تحقيق مبدأ أسس السوق الحرة.
وتسعى الجمعية باستمرار لإيجاد الحلول الإستراتيجية من خلال الأبحاث والتحاليل والنشاطات والنقاشات والندوات التي تركز على سيادة القانون واقتصاد السوق والتطور السياسي المستمر. كما أن برامج الجمعية تسعى إلى خلق الإطار العام لهذه المواضيع والتي تساهم في تعميق التعبير الحر وتبادل الأفكار. وترى جمعية المستقبل أن هذه العناصر تمكن المجتمع المدني من المساهمة الفعالة في بناء دولة متماسكة قادرة على مواجهة المخاطر المحدقة.

 
   البرنامج المختار   
 

برنامج أعادة تأهيل التشريعات الاقتصادية الفلسطينية  في الضفة الغربية وغزة هو برنامج لمدة سنتين. سوف يتم تنفيذه من قبل  جمعية المستقبل وبالتعاون مع مبادرة الشرق الأوسط التابع للخارجية  الأمريكية.
الأهداف  العامة والموضوعات المحددة: الأهداف العامة من البرنامج معدة لتحديث وتصويب وبلورة الإطار العام للقوانين التجارية من اجل نهوض القطاع الخاص وتقويته من اجل خلق أجواء أفضل للاستثمار في فلسطين. وبناء على ذلك سوف يتم من رفع مستوى  الاقتصاد الفلسطيني وإعادة بنائه على المدى البعيد والمدى القريب. وبالتحديد يهدف  المشروع إلى تسحين قدرات وتفكيك الأمور الصعبة الخاصة بالقوانين التجارية  والتشريعات من الناحية القانونية لإدارة الأعمال في الشرق الأوسط وشمال  إفريقيا ومن اجل دمج القطاع الخاص بصورة أفضل في صنع القرارات .

 
   عن المؤسسة   
 

تأسست جمعية المستقبل للدراسات والأبحاث الإستراتيجية في رام الله في الضفة الغربية عام 2002 من قبل مجموعة من المهنيين الفلسطينيين الناشطين، كرست ذاتها لإنتاج ونشر الآراء وإيصالها للساسة وصانعي القرار والقادة وأهل الفكر داخل فلسطين وخارجها. وتعمل جمعية المستقبل جاهدةً على إيجاد تعريف أفضل محلياً ودولياًً لخيارات السياسات الوطنية حاليا ومستقبلاً.   
لقد رأى المختصون والمهنيون المؤسسون للجمعية أن استقرار وازدهار فلسطين يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالاستقرار والازدهار العالمي، على اعتبار أن فلسطين جزء لا يتجزأ من المجتمع الدولي.

ولكي تتبوأ فلسطين مكانتها في المجتمع المحلي والدولي، تسعى الجمعية لتكون أحد أركان الكيان الفلسطيني في بناء دولة ذات سيادة تقوم على مبدأ احترام سيادة القانون واقتصاد السوق الحرة والتجارة العالمية.

كما تسعى جمعية المستقبل لانخراط رجال الأعمال والساسة والمشرعين بالنقاش المثمر والخلاق للنظر في المسائل التي تعنى بالاقتصاد والقانون والتي تواجه المجتمع الفلسطيني حاضراً ومستقبلاً، كما أن الجمعية وضعت نصب أعينها مهمة المساهمة في إعادة تعريف المجتمع الدولي بفلسطين بما يتماشى والمبادئ السامية والمثل العليا.

 
 
2009 Al MUSTAKBAL.ORG ALL RIGHTS RESERVED